منتدى كهرومدني
اهلا وسهلا بكم في منتدى كهرومدني اتمنى منك التسجيل لتكن من ضمن عائلة الكهرومدني وتشارك بكل ماهو جديد


منتدى يختص بتاهيل المهندسين الكهربائيين والمدنيين بشكل خاص ولكل المهندسين بشكل عام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 معلومات عامة عن المحولات الكهربائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهام احمد
Admin


عدد المساهمات: 170
نقاط: 7865
السٌّمعَة: 15
تاريخ التسجيل: 03/05/2010
العمر: 28

مُساهمةموضوع: معلومات عامة عن المحولات الكهربائية    السبت 23 أكتوبر 2010, 9:28 pm

*نبذة تاريخية عن المحولات:
كان فاراداي أول من اكتشف في عام 1831 ظاهرة التحريض المتبادل بين ملفين منفصلين ومتواجدين
على قلب مغناطيسي واحد , وقام بقياس القوة المحركة الكهربائية (Electric Motive Force ) عملياً
في أحد الملفين نتيجة مرور تيار متغير في الملف الآخر.
-ظهرت لأول مرة في عام 1882 محولات مؤلفة من ملف أولي وحيد وعدة ملفات ثانوية بغية الحصول
على قيم مختلفة للجهود الثانوية, وقد كان ظهور المحولات بنواة مغناطيسية مغلقة عام 1884 بداية لأي
استخدام صناعي للمحولات في تحويل الطاقة الكهربائية إلى جهود عالية , ونقلها لمسافات بعيدة , وقد
كان أول من قام بهذه الخطوة الأخوان جون وإدوارد هوبكنسون, حيث قاما بصنع محولة بسيطة تتألف
نواتها من صفائح فولاذية معزولة , ومن ملفين أحدها للجهد المنخفض والآخر للجهد العالي .
-وبعدها جاء العالم الهنغاري "ويري" الذي كان أول من أطلق اسم المحولة (TRANSFORMER ) على
هذه الأجهزة وابتكر فيما بعد فكرة توصيل المحولات على التوازي.
-أما بالنسبة للمحولات الثلاثية فقد كان العالم الروسي (دوليف-دوبروفولسكي) أول من أخترع المحولة
الثلاثية في عام 1889 .

معلومات عامة عن المحولات الكهربائية
*نبذة تاريخية عن المحولات:
كان فاراداي أول من اكتشف في عام 1831 ظاهرة التحريض المتبادل بين ملفين منفصلين ومتواجدين
على قلب مغناطيسي واحد , وقام بقياس القوة المحركة الكهربائية (Electric Motive Force ) عملياً
في أحد الملفين نتيجة مرور تيار متغير في الملف الآخر.
-ظهرت لأول مرة في عام 1882 محولات مؤلفة من ملف أولي وحيد وعدة ملفات ثانوية بغية الحصول
على قيم مختلفة للجهود الثانوية, وقد كان ظهور المحولات بنواة مغناطيسية مغلقة عام 1884 بداية لأي
استخدام صناعي للمحولات في تحويل الطاقة الكهربائية إلى جهود عالية , ونقلها لمسافات بعيدة , وقد
كان أول من قام بهذه الخطوة الأخوان جون وإدوارد هوبكنسون, حيث قاما بصنع محولة بسيطة تتألف
نواتها من صفائح فولاذية معزولة , ومن ملفين أحدها للجهد المنخفض والآخر للجهد العالي .
-وبعدها جاء العالم الهنغاري "ويري" الذي كان أول من أطلق اسم المحولة (TRANSFORMER ) على
هذه الأجهزة وابتكر فيما بعد فكرة توصيل المحولات على التوازي.
-أما بالنسبة للمحولات الثلاثية فقد كان العالم الروسي (دوليف-دوبروفولسكي) أول من أخترع المحولة
الثلاثية في عام 1889 .
بنية المحولات (Construction of the Transformers ):
-تتألف المحولة الكهربائية من مواد فعالة ( النواة المغناطيسية والملفات) وهي التي تشارك في العمليات
الكهرومغناطيسية في المحولة,ومواد إنشائية (كالعوازل وجسم المحولة وخزان تمدد الزيت 0000)
1-النواة المغناطيسية :
وتتألف النواة المغناطيسية من قضبان مجمعة من صفائح رقيقة ومعزولة عن بعضها , توضع عليها الملفات
الكهربائية ومن جسور مجمعة أيضاً من صفائح رقيقة ومعزولة تصل بين القضبان
-ويختلف شكل مقطع النواة المغناطيسية من محولة لأخرى وكلما ازداد عدد تدريجات النواة تحسن معامل
امتلاء الدائرة المحيطة بالنواة بالمادة المغناطيسية الفعالة وبالتالي تحسن معامل استخدام المحولة ولكن بالمقابل
يزداد تعقيد العملية التكنولوجية لتجميع النواة إذ ينبغي استخدام صفائح مختلفة
-وتستخدم في المحولات الكبيرة عوارض حديدية لتثبيت النواة المغناطيسية وضغطها بشكل جيد,وتلف أحياناً
قضبان المحولة بأشرطة عازلة متينة وذلك للتقليل قدر الإمكان من الضياعات في المحولة
2-الملفات:
يجب أن تتصف ملفات المحولة بما يلي:
1-متانة ميكانيكية عالية تكفي لحمايتها من التشوهات التي قد تنتج عن تيارات القصر والتيارات الزائدة
2-متانة حرارية كافية بحيث لا يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى انهيار المادة العازلة حراريا
3-متانة كهر بائية كافية بحيث تكون المواد العازلة ومسافات العزل كافية لمنع حدوث انهيار كهربائي أو قوس كهربائي
-تختلف ملفات المحولة باختلاف تياراتها وجهودها الاسمية وتصنع إما من أسلاك نحاسية أو المنيومية ذات
مقاطع دائرية أو مستطيلة

*مبدأ عمل المحولة(The Principle of Operation of the Transformer )
-لفهم أعمال المحولة المختلفة ولوضع النموذج الرياضي لها, ينبغي في البداية دراسة مبدأ عمل المحولة
المثالية ووضع النموذج الرياضي لها ,ونقصد بالمحولة المثالية تلك المحولة التي يتحقق فيها ما يلي:
1-نهمل فيها الحقل الكهربائي للملفات
2-تنعدم فيها الضياعات ,أي المقاومة الداخلية للحديد والملفات مساوية الصفر
3-النفاذية المغناطيسية للحديد لانهائية,أو المقاومة المغناطيسية للحديد معدومة
4-التسرب المغناطيسي مهم

-يتشابك هذا الفيض المتولد مع جميع لفات ملفي الأولي والثانوي ويشكل فيضين متشابكين مع الملفين الأولي
-يحرض الفيضين في الملفين الأولي والثانوي e1,e2 وتدلان على قيمة القوة المحركة كهربائية
المتولدة في الملف الأولي والملف الثانوي
-نسمي نسبة عدد لفات الأولي والثانوي بنسبة التحويل ,ونرمز لها بالرمز (K) :

K=N1/N2=E1/E2
-عندما تكون نسبة التحويل (K > 1) فإن E1>E2 ,وبالتالي المحولة خافضة للجهد , أما إذا كانت نسبة التحويل
(K < 1) فإن E1<E2 ,وبالتالي المحولة رافعة للجهد
-تعتبر الدارة الأولية للمحولة كمستهلك للقدرة الكهربائية ,وبالتالي فإن اتجاه شعاع القوة المحركة الكهربائية المتحرضة
من الفيض المغناطيسي ;يكون معاكساً لاتجاه شعاع المركبة الفعلية لتيار الدارة الأولية ,أما الدارة الثانوية فتعتبر
كمولد للتيار لذا فإن اتجاه شعاع القوة المحركة الكهربائية المتحرضة في الملف الثانوي يكون متفقاً مع شعاع المركبة
الفعلية لتيار الدارة الثانوية وهكذا,إذا كان اتجاه لف الملفين واحداً (الملفين متطابقين) كانت القوتان المحركتان الكهربائيتين E1,E2 متفقتين في الاتجاه وكانت المركبتان الفعليتان للتيارين الأولي والثانوي متعاكسين بالاتجاه
*عمل المحولة على فراغ:
-المقصود بعمل المحولة على فراغ هو عملها بدون حمولة ,أي عندما يكون الملف الأولي موصولاً مع الشبكة,
والملف الثانوي مفتوحاً وغير موصول مع أية حمولة ,في هذه الحالة يكون تيار الملف الثانوي مساوياً للصفر
(I2=0 )أما الجهد على طرفي الملف الثانوي فيكون مساوياً لجهد المحولة على الفراغ (V20) ,وتستهلك مثل
هذه المحولة من الشبكة تياراً قدره (I10 ) نسميه تيار المحولة على فراغ
- ونستفيد من تيار العمل على فراغ I10 في توليد الفيض المغناطيسي في النواة ,ولذا يسمى هذا التيار أحياناً بتيار
المغنطة Im (في المحولة المثالية يكون تيار المغنطة مساوياً لتيار العمل على فراغ(I10-Im ) .
-نسمي العامل الذي يعطي نسبة تيار المحولة على فراغ إلى التيار الاسمي للمحولة -يتعلق هذا العامل باستطاعة المحولة فهو يتراوح بين(2.5-1.5 )% في المحولات الكبيرة ,و(10)% في المحولات
المتوسطة,ويصل إلى (60-40)% في المحولات الصغيرة

*عمل المحولة على قصر:
-يقابل ذلك عمل المحولة تحت حمولة لا متناهية في الكبر,بحيث يبلغ التيار الثانوي قيماً كبيرة جداً,و يتم ذلك عند
قصر الدارة الثانوية بمقاومة صفرية (Z=0 ), أي بسلك عديم المقاومة ,يكون جهد الثانوي مساوياً للصفر (V2=0 )
,والتيارات المارة في الملفين الأولي والثانوي مساوية لتيارات القصر

*الضياعات في المحولة(Losses In Transformer):
-بما أن المحول جهاز كهربائي ساكن لذلك لا توجد فيه ضياعات ميكانيكية كالاحتكاك
-تستهلك المحولة استطاعة ظاهرية (S1=V1*I1) ,ويستهلك قسم منها لتغطية الضياعات المختلفة في المحولة
ويصل إلى المستهلك
S2=V2*I2
-تقسم الضياعات في المحولة إلى ضياعات كهربائية تصرف في الملفات وتتعلق بتيار الحمولة ولذا سميت بالضياعات
المتغيرة (الضياعات النحاسية),وإلى ضياعات حديدية(مغناطيسية) تظهر في النواة ولا تتأثر بتيار الحمولة ,بل بالقوة
المحركة الكهربائية,ولذا نسميها بالضياعات الثابتة.

1-الضياعات الكهربائية(Electric Losses):
وهي الضياعات التي تتعلق بتيار المحولة I2 ,تضم هذه الضياعات (الضياعات الكهربائية في الملفات,والضياعات
الإضافية بفعل التيارات الإعصارية داخل الملفات بسبب عدم انتظام توزيع التيار الكهربائي فيها ,والضياعات الإضافية
الناتجة عن التيارات الإعصارية خارج الملفات ,وفي حوض المحولة (إن وجد),وفي الأجزاء المتممة بسبب التسرب
الكهرومغناطيسي في المحولة
الضياعات الكهربائية وتقدر بالواط
عدد الأطوار
مقاومة الطور الواحد لكل من الابتدائي والثانوي وتقدر بالأوم
I1,I2-تيار الطور للابتدائي والثانوي ويقدر بالآمبير
-ويمكن حساب المفاقيد الكهربائية باستخدام محول دارته الثانوية مقصورة وفي هذه الحالة يجب أن يكون توتر الابتدائي قليلاً حتى ينشأ في الثانوي تيار الحمل الكامل فيقيس مقياس الاستطاعة الموجود في دارة الابتدائي الضياعات الكهربائية عند الحمل الكامل وبما أن توتر الابتدائي صغير لذلك تكون المفاقيد الحديدية صغيرة ويمكن إهمالها وتتراوح الضياعات الكهربائية بين(3%-4% ) من استطاعة المحولة



-الضياعات الحديدية الثابتة(المغناطيسية) Magnetic Losses:
تسمى هذه الضياعات بالضياعات الثابتة لعدم تعلقها بتيار الحمولة,بل بالجهد المطبق على المحولة ,تشمل الضياعات
بفعل التيارات الإعصارية داخل النواة الحديدية ,والضياع بفعل البطاء المغناطيسي ,ويضاف إلى الضياعات الحديدية
نوع آخر هو الضياع في عوازل المحولة,حيث يتناسب هذا الضياع مع مربع القوة المحركة الكهربائية للمحولة.

-تتعلق مفاقيد البطاء المغناطيسي بكل من :
1-حجم الحديد المستخدم
2-تردد التيار
3-القيمة العظمى للتدفق المغناطيسي

-وتتعلق مفاقيد تيارات فوكو الإعصارية بكل من:
1-حجم الحديد المستخدم
2-تردد التيار
3-القيمة العظمى للتدفق المغناطيسي
4-حجم كل صفيحة من صفائح المحولة
-ويمكن حساب المفاقيد الحديدية بتجربة اللاحمل للمحولة (تجربة الدارة المفتوحة) ويستخدم في هذه الحالة التوتر
العادي للمحولة وتترك الدارة الثانوية مفتوحة فيشير مقياس الاستطاعة الموجود في الدارة الابتدائية على قيمة
المفاقيد الحديدية ,وتهمل المفاقيد النحاسية في الابتدائي لأن تيار اللاحمل يكون صغير,ولا يوجد مفاقيد نحاسية
في الثانوي لأن دارته مفتوحة ,وتتراوح المفاقيد الحديدية بين(2%-3% ) من استطاعة المحولة0

*مردود المحولة:
-يطلق هذا الاسم على النسبة بين الاستطاعة الكهربائية المأخوذة من المحولة (الخرج) والاستطاعة الكهربائية
المعطاة للمحولة (الدخل)أي:

µ = P2 / P1
µ-المردود
P1 –دخل المحولة
P2 –خرج المحولة
*المردود اليومي:
وهو حاصل قسمة القدرة الكهربائية المأخوذة من المحول باليوم على القدرة الكهربائية المعطاة للمحول باليوم


*الاستطاعة والتوتر:
-عند وصل الدارة الثانوية لمحولة مع حمل فإن زاوية فرق الطور ستختلف حسب نوع الحمل أكان مادياً أم تحريضياً
أو سعوياً وكذلك ستختلف الاستطاعة الفعلية ورد الفعلية وعامل الاستطاعة حسب تغيرات نوع الحمل وعلى ذلك تكون الاستطاعة الظاهرية S (هي محصلة المجموع الهندسي للاستطاعة الفعلية P ورد الفعلية Q ) وتقاس
بال (VA , KVA , MVA ) وتصنف المحولات من حيث استطاعتها الاسمية إلى سلسلتين وهما :
1-محولات السلسلة الرئيسية(HET ) : حيث يسمح هنا بتحميل المحول بقيمة قليلة زيادة عن استطاعته الاسمية
المسجلة على اللوحة الاسمية



2-محولات السلسلة الخاصة (SET ) :حيث يسمح هنا تحميل المحولة بحمل زائد عن الاستطاعة الاسمية لأسابيع
قليلة في السنة
-للمحولات ذات الاستطاعة الاسمية الأكبر من 16 kva يعطى توتر اللاحمل للملف الثانوي وسبب ذلك هو معرفة
خواص الحمل للمحولة , فإذا كان حمل المحولة أومي ينخفض التوتر V2 قليلاً عند الحمل عنه عند اللاحمل ,أما
بالنسبة للحمل التحريضي فإن التوتر V2 ينخفض بشكل أكبر ,أما في الحمل السعوي فإن التوتر V2 يزداد بازدياد
الحمل

*طرق تنظيم جهد المحولة:
-يتم تنظيم جهد المحولة بتغيير نسبة التحويل (K=N1/N2 ) وذلك بتغيير عدد لفات الملف الأولي N1 أو الثانويN2 ,ويتم التنظيم بهذه الطريقة على شكل قفزات ,لهذا السبب يجهز أحد الملفين بعدة تفريعات تنتهي إلى عدة مرابط خارجية يسهل تغييرها وتبديلها ,والانتقال من مربط إلى آخر بواسطة أجهزة خاصة نسميها بالمبدلات (Commutator ) وهي إما وحيدة الطور أو ثلاثية الطور بحسب نوع المحولة
-وفي المحولات التي يكون جهد الأولي فيها ثابتاً (V1=const ) يتم تنظيم الجهد من جهة الملف الثانوي بتغيير عدد لفاتهN2 وهكذا يبقى الفيض المغناطيسي والضياعات المغناطيسية وتيار المغنطة التي تتناسب جميعاً مع النسبة V1/N1
ثابتة تقريباُ إذا حافظنا على عدد لفات الأولي وجهده ثابتين
-أما في المحولات التي تعمل عند حمولة ثابتة (I2=const ) وجهد الأولي متغير ,فيفضل أن يتم تنظيم جهدها بتغيير عدد لفات الملف الأولي
-أما تنظيم الجهد فيتم إما بعد فصل المحولة عن المستهلك ونسميها بطريقة التنظيم على فراغ ,أو دون فصل التغذية عن المستهلك ونسميها بطريقة التنظيم تحت الحمولة

1- تنظيم الجهد بعد فصل المحولة عن الشبكة (التنظيم على فراغ):
-تستخدم هذه الطريقة لتنظيم الجهد في المحولات التي تغذي مستهلكي الفئات الثانية والثالثة والرابعة,حيث لا يشكل قطع التغذية عن المستهلك أية خطورة أو ضرر للإنسان أو الآلة أو الإنتاج,حيث تستخدم هذه الطريقة في تنظيم وتعويض هبوط الجهد في ثانوي محولات التوزيع ,أو تغييره بحسب مستوي جهد الأولي في الحي أو القسم الواحد من الشبكة العامة,و كما تستخدم للتغيرات الفصلية من عمل الشبكة(صيفاً,شتاءً مثلاً)
من سلبيات هذه الطريقة ضرورة قطع التغذية عن المستهلك خلال فترة التنظيم وهذا ما يحد من تكرار تنظيم الجهد خلال عمل المحولة
تجهز المحولات النظامية المستعملة في نقل القدرة الكهربائية وتوزيعها بمرابط إضافية تؤمن رفع أو خفض الجهد بنسبة ( 1%,-+3%;-+5%+_ ) من الجهد الاسمي لها
-يتم التنظيم من الجهة التي تتعرض لتغيرات في الجهد أثناء استثمار المحولة,و بحيث يبقى فيض النواة ثابتاً تقريباً عند الانتقال من تفريعة لأخرى , وفي أكثر الأحيان يفضل التنظيم من جهة الجهد العالي لأن عدد اللفات يكون كبيراً بالمقارنة مع ملف الجهد المنخفض ,كما أن التيار في الطرف العالي يكون أصغر مما يسمح باستخدام مبدلات وقواطع رخيصة الثمن مصممة للعمل على التيارات المنخفضة

2-التنظيم تحت الحمولة:
-تستخدم هذه الطريقة في المحولات التي تغذي الفئة الأولى كالمستشفيات والأفران العالية وغيرها,حيث
يشكل قطع التيار عن المستهلك ولو لفترة وجيزة خطراً على الصحة العامة وعلى الإنتاج
-يتم التبديل أثناء الحمولة دون قطع التيار عن المستهلك وبنعومة جيدة (-+1%) تمر المحولة خلال التبديل في حالة عابرة (Transient Procces ) تكون فيها تفريعتان متجاورتين موصولتين مع بعض وتقصران قسماً من الملف المحصور بينهما ويمر فيهما تيارات عابرة ,و للحد من تيارات القصر هذه تستخدم خوانق تحريضية أو فعالة للتيار المقصور




يوضع الملف الخانق والمبدلة في وعاء حافظ للزيت في المحولة ,بينما توضع القواطع الآلية في وعاء آخر مبرد ومملوء بالزيت يلحق بالوعاء الأم من الجانب

*ربط المحولات على التوازي(Parallel Connection ):
-تستخدم في محطات التحويل الكهربائية الرافعة أو الخافضة للجهد مجموعة من المحولات الموصولة فيما بينها على التفرع,و الغاية من هذا الوصل هو:
1-تأمين تزويد المستهلك بالطاقة الكهربائية في حال وجود عطل في بعض المحولات وضرورة إصلاحها0
2-الإقلال من ضياعات الطاقة أثناء الحمولات الدنيا وذلك بفصل قسم المحولات الموصولة على التوازي
وإعادة ربط هذه المحولات ثانية مع الشبكة عند زيادة الحمولة
-أما عدد المحولات التي يمكن وصلها مع بعضها على التفرع فيتم اختياره انطلاقاً من استطاعة المحطة
وبعد إجراء الدراسة الاقتصادية والفنية للمحطة أو للمنشأة الصناعية *شروط ربط المحولات على التفرع:
حتى يتحقق العمل الأمثل للمحولات المربوطة على التفرع ينبغي أن تتوزع الحمولة العامة للمحطة بين المحولات العاملة والموصولة على التفرع حسب نسب توزيع استطاعاتها الظاهرية الاسمية , ولتحقيق توزيع الحمولة بين المحولات الموصولة على التفرع بهذا الشكل الأمثل ينبغي توفر شروط ثلاثة:
1- أن تكون مجموعات التوصيل واحدة (تعاقب الأطوار واحد) في جميع المحولات الموصولة على
التفرع
2-أن تكون الجهود الاسمية للملفات الأولية والثانوية متساوية فيما بينها وبالتالي أن تكون نسب التحويل
متساوية
3-أن تكون جهود القصر ومركباتها الفعلية والردية متساوية بين جميع المحولات

-عند وصل المحولات على التفرع ينصح بأن لا يختلف جهد القصر النسبي عن القيمة المتوسطة لجهد القصر النسبي لجميع المحولات بأكثر من(-+10%) وذلك لأنه إذا حصل تفاوت بأكثر من هذه القيمة فإن القسم الأكبر من الحمولة تتحمله المحولة ذات جهد القصر الأصغر وبالتالي فإن هذه المحولة ستصل استطاعتها الاسمية في وقت تكون فيه باقي المحولات غير محملة بحمولتها الاسمية الكاملة وهذا يعني أننا لن نستطيع الاستفادة من كامل استطاعة المحولات الموصولة على التفرع
- كما يجب أن لا تتعدى نسب الاستطاعات الاسمية للمحولات الموصولة على التفرع النسبة(3:1 )
|
*المحولة الذاتية(Autotransformer) :
- تسمى المحولة التي يكون ملفاها متشابكين مغناطيسياً ومتصلين كهربائياً بالمحولة الذاتية0
-تنتقل القدرة الكهربائية من الملف الأولي إلى الملف الثانوي بواسطة التحريض المغناطيسي والاتصال الكهربائي على السواء, والمحولة الذاتية هي عبارة عن ملف واحد تكون فيه لفات الثانوي جزءاً من الابتدائي
أو العكس ,فإذا وصلت الدارة الأولية إلى منبع كهربائي توترهV فإن التوتر على طرفي الدارة الأولية يكون
) V1=V ),ويكون التوتر على طرفي الدارة الثانوية :
V2 = V1 * ( N1 / N2 )
وإذا كانت شدة التيار المار في الابتدائي I1 فإن التيار الحمل I2 يساوي إلى :
I2= I1 * ( N2 / N1 )
أما بالنسبة للتيار المار بالجزء المشترك من الدارتين فهو I2' ويساوي:
I2' = I2 – I1
وبما أن التيار المار في الملف الثانوي يساوي الفرق بين شدتي التيارين I1,I2 عندها يكون مقطع أسلاكه
صغيرة بالمقارنة مع المحول العادي وهنا تظهر فكرة الاقتصاد في وزن النحاس في هذا الجزء من الدارة





وبالتالي في المحول الذاتي كلما كانت نسبة التحويل n صغيرة كلما كان الاقتصاد في وزن النحاس المستعمل أكبر ويمكن البرهنة على ذلك من خلال العلاقة التالية:
وزن النحاس في المحول الذاتي = (n-1)
وزن النحاس في المحول العادي n

ومن هذه العلاقة نجد أن مقدار الاقتصاد في النحاس لا يكون ذا قيمة معتبرة عند نسب التحويل الصغيرة0

-استعمال المحول الذاتي :
يستعمل المحول الذاتي في بدء حركة المحركات التحريضية وذلك من أجل خفض التوتر عند بدء الحركة,
كما يستعمل لتغذية مصابيح الأمان 24 v والأجراس الكهربائية في المنازل ,كما يستعمل كمؤازر في رفع الجهد في نهاية الخطوط المستعملة في شبكات التوزيع الكهربائية ( محول رفع ) 0

*المحولات المتعددة الأطوار :
إن أكثر التيارات متعددة الأطوار الأكثر استخداما هو التيار ثلاثي الطور ,حيث توصل ملفاتها الثانوية والأولية
إما ( نجمي –نجمي أو مثلثي –مثلثي أو مثلثي – نجمي أو نجمي –متعرج أو مثلثي –متعرج )0

1- التوصيل النجمي للملفات :
يكون التوتر المسلط على الطور مساوياً إلى (Vph = Vl/ 1.73) وبالتالي فهذه الملفات تحتاج إلى عزل
وتكاليف عزل قليلة بالمقارنة مع التوصيل المثلثي , إلا أن تيار الطور في هذا النوع من التوصيل يكون مساوياً (Iph= Il ) لذلك يكون مقطع ملفاتها أكبر منه في المثلثي , ويلاحظ أنه عند إصابة أحد هذه الأطوار بالتلف فإن الطورين الآخرين يتعطلان وبالتالي يتعطل المحول بأكمله0

-تستعمل هذه التوصيلة في :
1- جهة التوتر العالي لمحولات الرفع الموجودة في مراكز التوليد0
2- جهة التوتر العالي لمحولات الخفض الموجودة في مراكز التحويل المتوسطة 0
3- جهة التوتر المنخفض لمحولات الخفض الموجودة في مراكز التوزيع0

2-التوصيل المثلثي :
يكون التوتر المسلط على الطور مساوياً لتوتر الخط وكلما زاد التوتر زادت الحاجة للعناية أكثر في عزل الملفات واستخدام مواد عازلة ذات متانة جيدة وفي , هذا النوع من التوصيل يكون تيار الطور مساوياً إلى (Iph= Il / 1.73 ) وبالتالي يكون مقطع ملفاتها صغيراً , ويلاحظ أنه عند إصابة أحد هذه الأطوار بالتلف تصبح التوصيلة بشكل(V ) أي مثلث مفتوح ولا يتعطل المحول بل يستمر في العمل بثلاثة أطوار كاملة مما يجعل هذه التوصيلة تمتاز عن غيرها 0

-تستعمل هذه التوصيلة في :
1-جهة التوتر المنخفض لمحولات الرفع الموجودة في مراكز التوليد 0
2- جهة التوتر المنخفض لمحولات الخفض الموجودة في مراكز التحويل المتوسطة 0
3- جهة التوتر المرتفع لمحولات الخفض الموجودة في مراكز التوزيع0







3-التوصيل المتكسر ( المتعرج) :
في التوصيل النجمي يكون هناك توتران مختلفان هما توتر الخطVl وتوتر الطورVph على سبيل المثال
400/230 وعند توصيل دارة التوتر المنخفض لمحول بشكل نجمي وتحميل الدارة المذكورة بحمل غير متزن فإن قيمة الحمل الغير متزن يجب أن لا تزيد عن قيمة معينة ,وفي التوصيل المثلثي نحصل على توتر واحد فقط لأن (Vph = Vl ) إلا أنه يمكن تحميل الدارة المثلثية بحمل غير متزن ,لكن عندما نستخدم التوصيلتان النجمي والمثلثي معاً في دارة واحدة مختلطة نحصل على توصيلة متعرجة (توصيلة Z ) ,وهذه التوصيلة تأخذ مزايا التوصيلتين النجمي والمثلثي من حيث :
1- الحصول على توترين 0
2- التحميل بحمل غير متزن 0

*بعض أنواع المحولات الخاصة:

1-محولات التنظيم:
لتنظيم الجهد بشكل ناعم نستخدم منزلقات تنزلق بشكل على سطح الملف (كما في محولات التنظيم الذاتية) ,إن نعومة التنظيم تتعلق بجهد اللفة الواحدة الذي يتراوح (0.5V-1V ) .
نستخدم طريقة التنظيم هذه في المحولات الذاتية أحادية الطور أو ثلاثية الطور واستطاعات لا تتعدى (250KVA ) لكن استخدام المنزلقات المتحركة يقلل من وثوقية هذه المحولات ,ويحد بالتالي من استخدامها 0
أما محولات التنظيم التي تنعدم فيها المنزلقات المتحركة فهي أكثر وثوقية ويتسع استخدامها في الوقت الحاضر0

2-محولات التنظيم ذات القلب المتحرك:
يتشكل الملف الأولي من لهذه المحولة وشيعتين متوضعتين في تجويفين حلقيين ضمن النواة المغناطيسية , يوصل جزئي الأولي N1',N1'' بحيث تولدان فيضين مغناطيسيين متعاكسين 0
يوجد ضمن النواة المغناطيسية الثابتة قلب مغناطيسي متحرك ملفوف عليه الملف الثانوي N2 ,عندما يكون القلب المغناطيسي المتحرك في منتصف النواة الثابتة لا تتحرض في الملف الثانوي أية قوة محركة كهربائية ,حيث تلغي القوتان المحركتان الكهربائيتان المتشكلتان من N1',N1'' بعضهما بعضاً0
تتحرض في الملف الثانوي N2 قوة محركة كهربائية حين انزياح القلب المتحرك يميناً أو يساراً,يتحدد قيمة واتجاه هذه القوة باتجاه الانزياح وقيمته ,وحين انتقال القلب المتحرك من تحت نصف وشيعة إلى تحت نصف وشيعة أخرى يتغير اتجاه القوة المحركة الكهربائية المتحرضة180°0
َ وهكذا نستطيع التحكم بجهد الملف الثانوي واتجاهه بتغيير وضعية القلب المتحرك ضمن النواة المغناطيسية :
V2 = V1 ± dE
الموضوع الأصلي : المحولات الكهربائية (أقسام المحولة - أنواع المحولات-استخدامها) المصدر : منتدي طلبة كلية هندسة أسوان engaswan.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://taco3.yoo7.com
 

معلومات عامة عن المحولات الكهربائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الغاز، الغاز و حلول، الغاز فقهية، الغاز جزائرية، الغاز للاذكياء، الغاز مضحكة، الغاز صعبة، الغاز للاذكياء فقط، الغاز وحلولها، سؤال وجواب، سؤال وجواب، سؤال في الدين، سؤال وجواب معلومات عامة، سؤال وجواب في الدين
» برنامج دردشة جديد يشبه السكايب وفيه دردشة عامة
» معلومات شاملة عن الدائرة
» معلومات عن عشائر السراي
» معلومات عن مدينتنا (كفر الدوار)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كهرومدني  :: المنتديات :: قسم المدني :: المستوى الثالث-